الصحراء المغربية بين اعتراف أمريكا وتحليل الأساتذة والخبراء

كيف استقبل الأكاديميون والمفكرون قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإعتراف بمغربية الصحراء؟
إلى أي حد يمكن الحديث عن الإنخراط
الجدي والفعال لنساء المغرب المقاولات في تبني القضايا الوحدوية للمملكة المغربية والدفاع عنها؟
كيف يمكن قراءة احتضان المركب التربوي غوستاف إيفيل بمكناس بشراكة مع مؤسسة يدا في يد للتنمية المستدامة صباح اليوم السبت 12 دجنبر 2020 لأول ندوة وطنية أياما معدودة بعد القىار التاريخي للإدارة الأمريكية الإعتراف بمغربية الصحراء؟
ألم تتح رئيسة هذا المركب التربوي الفرصة لكل المهتمين والمراقبين من أجل المتابعة والمشاركة في نقاش أكاديمي يهم كل المغاربة والذي جمع ثلة من الأساتذة الجامعيين والخبراء القانونيين؟
ألا يمكن الوقوف مطولا لتحية منظمي الندوة على الإختيار الصائب للعنوان والذي جاء فيه: قراءة متقاطعة في الإعتراف بمغربية الصحراء: الدلالات..والرهانات والمآلات..؟
لنتابع التقرير التالي من معهد غوستاف إيفيل بمكناس مع هشام التواتي