Partager sur :

الاعتداء على عضو الشبكة المغربية لحقوق الإنسان باشتوكة أيت باها

تعرض المنسق الإقليمي للشبكة المغربية لحقوق الإنسان بإقليم اشتوكة آيت باها، لاعتداء جسدي خطير مقرون بتهديد بالقتل، يوم امس  الجمعة 19 نونبر 2021، بعد فضحه لانتشار ظاهرة البناء العشوائي بجماعة سيدي ببي، وفق ما أورده بلاغ للشبكة المغربية لحقوق الإنسان.
وجاء في البلاغ، توصلت الحياة اليومية بنسخة منه، أن “المنسق الإقليمي للجنة البحث وتقصي الحقائق بإقليم اشتوكة ايت باها، تعرض للضرب المبرح بواسطة آلة حديدية، مما أدى إلى إحداث جروح خطيرة على مستوى الرأس و العين، وتم نقل الضحية بواسطة سيارة الإسعاف تابعة للوقاية المدنية إلى المستشفى الإقليمي المختار السوسي ببيوكرى ، لتلقي الاسعافات الأولية”.
وتابع البلاغ، أن” عضو الشبكة تعرض للضرب على يد كاتب عمومي معروف بمركز سيدي بيبي ، بعدما راسل الضحية عامل إقليم أشتوكة ايت باها، بخصوص الانتشار المهول للتجزيء السري لأراضي الجموع بجماعة سيدي بيبي.
وأشار البلاغ إلى أن المعتدي لم يكتفي باعتدائه الجسدي، بل هدد عضو الشبكة بالتصفية الجسدية بالقول: ( مغذي نتهنا منك حتى نقتلك ).
ونددت الشبكة المغربية لحقوق الإنسان في ذات المصدر بهذا السلوك العدواني، وطالبت النيابة العامة بفتح تحقيق في هذا الملف وأسبابه لما عرف عليها من حياد تام وجدية في حماية المواطنين.

 

Langue
Arabe
Région
Souss - Massa
Partager sur :